فنان الزمن الجميل “يحيى لبان” يحتفظ بقلم الامير أحمد بن عبدالعزيز

img

( قَلَم الامير أحمد والفنان يحيى لبان )

يتذكر الملحن المعروف سعود بن عبدالمجيد ذكريات الزمن الجميل للفن واهله وينشر بشكلاً مستمر ذكرياته عبر حسابه

الرسمي على ( انسجرام ) تلك الذكريات ، ليعود بذكريات الفنان #يحيي_لبان إبن مكة المكرمة، الذي بدأ في عالم الفن مبكراً

جدا . حيث أنه كان يداعب أوتار العود وهو في سن السادسة من عمره وحينما بلغ سن الثامنة من العمر استطاع العزف على آلة

العود . وكان دائما ما يشارك في الحفل المدرسي وبالإذاعة المدرسية، فقد كان يحيى لبان في السنة الثانية الابتدائي

وكان يمسك بالعود ويضرب بالوتر ولا يظهر منه سوى عينيه .. بعد أن انتهى الفنان يحيى من الحفل وابتهج الحضور من النشيد

الذي قدمه وهو ماسكا بعوده الذي يكبر حجم احضان ذاك الطفل الذي لم يتجاوز الثامنة من عمره أعاد الفنان يحيى لبان التجربة

ولكن هذه المرة لم يكن في الحضور اعضاء الكادر التعليمي ومدراء الادارات التعليمية فقط بل كان في الحضور صاحب السمو

الملكي الامير#احمدبنعبدالعزيز الذي شرف الحفل بالإضافة الى عدد من وجهاء المجتمع المكي،

فكرم الامير احمد بن عبدالعزيز الطلاب المشاركين في غناء النشيد الوطني وبعد أن انتهى سمو الامير من تكريم الطلاب ..

افتقد الطالب الذي كان يضرب على الاوتار ويغني .. بكل عذوبة ونقاء , فسأل الامير أحمد مدير التعليم : أين الطالب الذي كان

يغني , يحيى لبان .. فأجاب مدير التعليم لقد ذهب !!

فطلب احضاره وحين التقى به الامير احمد سأل يحيى أين هديتك ؟
فقال له يحيى لم آخذ هدية .
فأخرج الامير احمد قلمه الخاص وقال له هذا القلم يا يحيى هديتك .

فقد أعنى القلم الذي كان من نوع باركر المذهب .. الكثير للفنان يحيى لبان والذي مازال يحتفظ به حتى الآن …كما ما زال يحتفظ بالصحيفة التي كتبت : الأمير احمد يهدي قلمه ليحيى لبان.
.

الكاتب كوكب الفن

كوكب الفن

مواضيع متعلقة

اترك رداً