مقالب رامز جلال التمثيلية تستفز مشاهدي mbc

img

يستمر الممثل المصري رامز جلال في انتاج برنامج الرمضاني المتكرر من خلال محطة mbc والذي يحتوي على فكرة المقالب والخدع التي ينفذها المشاركين معه من النجوم والمشاهير . ويعتبر ان مسلسل المقالب الاخير الذي يعرض في رمضان الحالي رامز في الشلال  بمثابة الاستفزاز الذي بدأ يشوش على المشاهد العربي بعد ان تكررت الفكرة منذ 2011م ببرنامج قلب الأسد حتى 2019م . 

واضحى واضحاً امام المشاهد عمليات الفبركة الإعلامية التي تديرها وكالة تسويق تعمل لصالح البرنامج بقوة مالية هائلة من حيث التسويق وفرض العرض والذي وجب على mbc ان تكشف عدد خسائر المشاهدين حينما يبدأ البرنامج بعد مسلسل العاصوف المعروض على القناة نفسها . 

وما استطاع المشاهد العربي ان يرصده حياز العمل من خلال تغريدات و اراء المغردين في برنامج التواصل الاجتماعي توتير، ان تلك المقالب محبوكة مسبقاً مع النجوم لاسيما وتكرار بعضهم في نفس المقالب وجمود آخرين لايجدون التمثيل في المواقف الخطرة وذلك التراكم المعرفي اتى بعد اطلاع مسبق على الحلقات للاعوام الماضية التي يلاحظ على الضيوف البرود حينما يكون سيغيب في الوحل او يسقط من طائرة الهيلوكبتر .

وفي تعليق مقتبس من تويتر ” فيفي عبده ياما واعترفت في برامج ان حلقاتها مع رامز تمثيل والمقالب بتتجهز ليها قبل تحصل ومعاها ممثلين كتار ومشاهير اعترفو بالنقطه دي وبعد ده كله مازلنا بنصدق التراهات الي يعملها رامز”.

ورصدت ” كوكب الفن ” بعض الملاحظات الهامة التي يجب ان لايكون عليها الضيوف جراء الهلع والخوف الذي يصاحبهم اثناء تصوير الحلقة ومنها :

  1.  بقاء المكياج وملامح الوجه والشعر على وضعها حتى بعد المغامرة والخطر .
  2. بعض الضيوف بقي على عيونه النظارات الشمسية في المواسم السابقة .
  3. التصوير من قرب ومن اكثر من زاوية اثناء المقلب وليس هناك لحظات صعبة على التصوير .
  4. غياب السياق المنطقي في مجريات الحلقة . 
  5. الموقع الانتاجي الذي يكرره رامز جلال في حلقاته وتجهيزات فريق العمل.
  6. في كل عام يعرف الضيوف ان هناك مقلب حدث لنجم سابق ويحضرون لذات الدعوة.

 

الكاتب كوكب الفن

كوكب الفن

مواضيع متعلقة

اترك رداً

أربعة × خمسة =