جمعية الثقافة والفنون في الرياض تعرقل “السدحان” عن التصوير !

img

شن الممثل السعودي عبدالله السدحان بتغريداته عبر حاسبه الرسمي في تويتر هجوماً على الصعوبات التي واجهته خلال تصعير عدد من المشاهد داخل جمعية الثقافة والفنون بمدينة الرياض .

ولأسباب التأخير المستمرة التي تواجه المنتج السعودي بسبب تأخر التعميدات وبيروقراطية الموافقات التي تجعل المنتج السعودي ينفذ اعماله حتى يكون قد بدأ موسم عرض البرامج التلفزيونية في شهر رمضان . 

لازالت تواجه الفنان السعودي عبدالله السدحان صاحب المسيرة الطويلة الكثير من العقبات والتي يجب ان لا تواجه ممثل افنى سنوات عمره في صناعة المشهد السعودي والهوية التمثيلية على ان يكون لشخصيته تقديراً واسع بين جموع المجتمعات والمؤسسات الرسمية والخاصة افراد ومجموعات اذ يعتبر رمز فني على مستوى العالم العربي 

الجدير بالذكر ان الفنان عبدالله السدحان فتح باب النار من جديد على جمعية الثقافة والفنون في الرياض والتي عرقلت عمله بصفة فرديه من بعض المسؤولين داخل الجمعية من اجل ان ينهي تصوير عدد من المشاهد داخل اروقتها وذلك أبان انتهاء مدة عمل رئيس الجمعيات الدكتور عمر سيف التي كانت هي السبب في تصرف من بعده في عرقلت العمل حسب وصف السدحان . وتتلخص الصعوبات التي استعرضها السدحان عبر حسابه الرسمية في تويتر قائلاً : ( حادثة جمعية الثقافة تم الاتفاق كما جرت العاده مع د. عمرالسيف والأخ محمد الديراني وفقهم الله على التصوير في الجمعية يوم السبت والأحد متمنين الانتهاء السبت بالفعل تم فتح ابواب الجمعية يوم السبت 4/5/2019 وجرى التصوير بكل يسر في مدخل الجمعية وممر ومكتب بدءً من الساعة 9 am الى 11pm ، الساعة 11 مساء السبت تبقى 5 مشاهد والطاقم تعب قررنا التوقف والحضور صباح الاحد 5/5 لأكمال المشاهد المتبقيه اتفاجاء بأتصال من المدعو هشام مدير بالجمعية وبالحرف خلصوا الليله والا أقفلت الأبواب يوم الاحد ياحبيب يالبيب نحنُ متفقين مع الدكتور .. رد الدكتور راح . تحدثت بخجل مع الدكتور . شرحت الوضع للدكتور وللأخ محمد الديراني وطلبوا مني مهله دقائق معدودة وجاني الرد بأقناع الاستاذ هشام بالموافقة على يوم الأحد استبشرنا خيراً . يوم الأحد صباحاً وعند حضور الطاقم الفني والأنتاجي والممثلين لنفاجاء بالمنع من الدخول والتصوير بأمر من الاستاذ خير سلمات الحل ابحث عن بديل، للتوضيح كانت حجة الاستاذ البعيدة عن الصواب التدخين وحرق السجاد علماً من دخلنا الى ان خرجنا ماشفنا سجاد كل اماكن التصوير و حركتنا على سيراميك ومن اراد ان يدخن في الخارج وتم تسليم المكان أنظف من لحظة استلامنا له بشهادة الحارس الحمدلله لم يمر علينا حدث عجيب مثل هذا اللهم لك الحمد. )

وسأل الممثل والمنتج عبدالله السدحان السؤال المطروح الى من نشتكي ونفضفض همومنا اذا جمعية الثقافة والفنون بيتنا الأول أقفلت ابوابها بأدارة هذا الرجل (اللهم يسر أمره في مكان أخر) فلا لوم على الأخرين اذا تعذروا بعدم الموافقة على فتح أبوابهم وتسهيل مهمة التصوير . شكراً من القلب لكل من تعاون معنا وسهل امورنا والله الموفق.

 

 

الكاتب كوكب الفن

كوكب الفن

مواضيع متعلقة

اترك رداً