الرئيسية / حول العالم / الولايات المتحدة تفتح تحقيقا “مفصلا” لمعرفة مصدر فيروس كورونا
This photo released on March 10, 2020 by China's Xinhua News Agency shows Chinese President Xi Jinping wearing a mask as he GESTURES to a coronavirus patient and medical staff via a video link at the Huoshenshan hospital in Wuhan, in China's central Hubei province on March 10, 2020. (Photo by Xie Huanchi / XINHUA / AFP) / China OUT - Hong Kong OUT - Japan OUT - Germany OUT - United States OUT - United Kingdom OUT / -----EDITORS NOTE---- RESTRICTED TO EDITORIAL USE - ONE TIME USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO/XINHUA / XIE HUANCHI" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS - NO ARCHIVES /

الولايات المتحدة تفتح تحقيقا “مفصلا” لمعرفة مصدر فيروس كورونا

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن بلاده تجري تحقيقا “مفصلا” لمعرفة مصدر فيروس كورونا. وجاءت تصريحات رئيس الدبلوماسية الأمريكية ردا على أسئلة لشبكة فوكس نيوز، التي قالت إنها تملك معلومات تفيد أن الفيروس مصدره مختبر للفيروسات في ووهان الصينية. وأشارت صحيفة واشنطن بوست إلى أن السفارة الأمريكية في بكين قد أشعرت واشنطن قبل عامين حول تدابير وقائية غير كافية في مختبر بووهان يعمل على دراسة فيروسات كورونا لدى الخفافيش.

فتحت الولايات المتحدة تحقيقا لمعرفة مصدر فيروس كورونا وانتقال العدوى بحجم واسع عبر دول العالم في كارثة صحية تاريخية. ولا تستبعد تقارير إعلامية أمريكية أن يكون مختبر صيني في ووهان مصدر تفشيه، ما تسبب في وفاة 137 ألف شخص في العالم.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو “نجري تحقيقا مفصّلا بكل ما لدينا من إمكانات حول كيفية تفشي هذا الفيروس، وانتقال العدوى في العالم والتسبب بهذه المأساة”.

وأتت تصريحات بومبيو مساء الأربعاء ردا على سؤال حول مقال في صحيفة واشنطن بوست يؤكد أن سفارة الولايات المتحدة في بكين، كانت قد أخطرت وزارة الخارجية الأمريكية، قبل عامين، عن تدابير وقائية غير كافية في مختبر في ووهان يعمل على دارسة فيروسات كورونا لدى الخفافيش.

وسئل بومبيو عن معلومات لشبكة “فوكس نيوز” تفيد بأن “مصادر عدة” تعتبر أن فيروس كورونا الحالي، الذي أعلن في كانون الأول/ديسمبر عن أول ظهور له في ووهان نفسها، مصدره هذا المختبر بالذات، وإن كان فيروسا طبيعيا غير مركّب من قبل الصينيين، قد يكون “تسرّب” لا إراديا بل جراء اتّباع تدابير وقائية غير سليمة. ولم ينفِ بومبيو أيا من هاتين الروايتين.

وأكد بومبيو أن “ما نعرفه هو أن هذا الفيروس ولد في ووهان في الصين”، وأضاف “ما نعرفه هو أن معهد علم الفيروسات في ووهان يقع على مسافة بضعة كيلومترات فقط من السوق”.

والأربعاء، خلال مؤتمره الصحافي اليومي حول مستجدات فيروس كورونا في الولايات المتحدة، تحاشى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخوض في هذا الموضوع. وقال ردا على سؤال حول هذا الأمر: “يمكنني أن أقول إن هذه الرواية تتردد أكثر فأكثر. سنرى”، مؤكدا أن الولايات المتحدة “تجري تحقيقا معمّقا للغاية”.

لكنّه رفض كشف إذا بحث وضع هذا المختبر مع نظيره الصيني شي جينبينغ.

وبناء على آراء خبراء، سجّل أول ظهور لفيروس كورونا المستجد أواخر العام 2019 في سوق لبيع الحيوانات البرية تقام في الهواء الطلق في ووهان، حيث تعرض للبيع حيوانات حية متنوعة من بينها جرذان وعظايات عملاقة وخفافيش.

الرئيسان الصيني والروسي يؤكدان رفضهما تحميل المسؤولية لبكين

أعلن الرئيسان الروسى فلاديمير بوتين والصينى شي جينبينغ الخميس رفضهما محاولات تحميل بكين مسؤولية التأخر في إبلاغ العالم بظهور فيروس كورونا، معتبرين أن نتائج هذه المحاولات ستكون “عكسية”، وفق بيان للكرملين.

ووصف شي “محاولات تسييس” الوباء بأنها “مضرة للتعاون الدولي”، بحسب ما أفادت وكالة شينخوا الصينية الرسمية.

وأضافت الوكالة أن بوتين اعتبر “محاولات بعض الأشخاص تشويه سمعة الصين” بشأن الفيروس “غير مقبولة”.

وأجرى بوتين وشي محادثة هاتفية بعد توجيه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتقادات إلى الصين لعدم مشاركتها البيانات حول الفيروس المستجد بسرعة أكبر.

فرانس24/ أ ف ب

شاهد أيضاً

مستشار للبيت الأبيض: الاقتصاد الأمريكي ما زال يتجه نحو تعاف قوي على الرغم من انتكاسات

واشنطن (رويترز)  قال مستشار بارز للبيت الأبيض اليوم الاثنين إن الاقتصاد الأمريكي ما زال يتجه …

يسعدنا تعليقك في كوكب الاخبار